بمشاركة 25 موظف إقامة دبي تختتم ورشة "العمل التطوعي" لموظفي الإدارة

اختتمت الإدارة العامة للإقامة و شؤون الأجانب بدبي بالتعاون مع جمعية متطوعي الإمارات ورشة " العمل التطوعي" التي ألقتها الأستاذة ريحانة جمعة أمين سر جمعية متطوعي الإمارات، وذلك بمشاركة 25 موظف وموظفة من مختلف القطاعات التابعة للإدارة. وقد تضمنت الورشة عدة مفاهيم أساسية للعمل التطوعي، وسبل التعاون مع الآخرين لتقديم المساعدة بين أفراد المجتمع ضمن إطار التعاون و الأخوة، كما تناولت الورشة أهمية العمل التطوعي لقاء مبادرات أفراده وتكاتفهم والإسهام في إيجاد روح التعاون بين المجتمع الواحد، كما شملت الورشة على فقرة تطبيقية للتعرف على الأعمال التطوعية التي قدمها كل مشارك في حياته المهنية و الاجتماعية. وأشارت المقدم فاطمة الصواية رئيس لجنة حواء بأن هذه الدورة جاءت مستكملة توجه الإدارة نحو نشر ثقافة للعمل التطوعي لما له دور هام في تشغيل طاقات الأفراد في الحياة اليومية، وزيادة اندماجهم نحو قضايا المجتمع وتعزيزاً لمبدأ بناء التضامن الإنساني في عالم يتسم بالتعاون والمحبة ، الذي بدورة يتماشى مع رسالة الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي القائمة على تفعيل المساهمة الوطنية والمجتمعية تحقيقاً للتنمية المستدامة، موضحة بان مبادرة العمل التطوعي يعزز سبل تحقيق الأهداف المنشودة للإدارة وفق الدوافع التي تتلاءم مع رغبة المتطوعين لبذل عطائهم في أجواء مناخية مناسبة تتيح لهم حرية الاختيار، وذلك لضمان تفعيل مبدأ العمل التطوعي كنشاط عفوي يستهدف المساهمة في المجتمع والعمل على مساعدة الأفراد الآخرين وتهيئتهم للمشاركة في التنمية، حيث أن ورشة العمل التطوعي تتضمن في صميم محورها جهوداً إنسانية بأسلوب حضاري لعملية الدمج الاجتماعي من خلال ترسيخ مفهوم التطوع لدى موظفي الإدارة . وقد لاقت الورشة تفاعل الحضور وحماس الموظفين بالدخول إلي ميدان العمل التطوعي مما يساهم في تعزيز تواصلهم وترابطهم كاسرة واحده خارج نطاق العمل .
بمشاركة 25 موظف
إقامة دبي تختتم ورشة "العمل التطوعي" لموظفي الإدارة
Happy Meter