block-block-79

block-system-main

إقامة دبي تسعد موظفيها عبر اطلاق معرض السعادة الالكتروني الأول من نوعه

أطلقت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي معرض السعادة الرمضاني الالكتروني الأول من نوعه على مستوى برامج الخصومات ، والذي يأتي تماشياً مع توجهات حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، في ظل الإجراءات والتدابير الاحترازية والوقائية لمواجهة التحديات الناتجة عن فيروس «كورونا»(كوفيد-19). شهد اطلاق المعرض سعادة اللواء محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي وسعادة اللواء عبيد مهير بن سرور نائب مدير عام إقامة دبي ، واللواء عوض العويم مساعد المدير العام لقطاع الموارد البشرية والمالية والعميد حسين ابراهيم مساعد المدير العام لقطاع الدعم المؤسسي وعدد من الضباط والمسؤولين . وقال سعادة اللواء محمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي أنه و في إطار تعزيز استمرارية اسعاد موظفي إقامة دبي و حاملي بطاقة السعادة والبالغ عددهم أكثر من 47 ألف موظف ومسفيد حرصنا على تنفيذ فكرة ذكية تواكب التحدي الذي يواجهه العالم ، مؤكداً أن القيادة الحكيمة في دولة الامارات مستمرة في توجيه كافة المؤسسات على تطوير استراتيجيات تسهم في الاستمرار في العمل بهدف دفع مسيرة التنمية التي تقوم بها الدولة . وأثنى المري على جهود فريق بطاقة السعادة في ايجاد حلول ذكية لتنفيذ الفعاليات التي تسهم في تعزيز سعادة العنصر البشري الذي يعد أساس العمل في إقامة دبي ، موضحاً أن إقامة دبي حريصة على أن تكون السعادة مرتبطة بالسياسات والبرامج والمبادرات والخدمات التي من شأنها إدخال الفرح والسرور على الموظفين وأسرهم . ومن جانبه أشار اللواء عوض العويم مساعد المدير العام لقطاع الموارد البشرية والمالية في إقامة دبي أن تنظيم المعرض الكترونيا يأتي بهدف مواكبة توجهات الحكومة في التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية ، و مواكبة التوجهات الحكومية نحو التحول الذكي ، إلى جانب تشجيع الموظفين أصحاب المشاريع الصغير ة والمتوسطة ، واسعاد الموظفين وأقاربهم و تعزيز ثقة شركاء بطاقة السعادة . وأوضحت مريم المالح رئيس قسم السعادة والايجابية بالوكالة ومسؤول فرع بطاقة السعادة أن معرض السعادة الرمضاني جاء بدعم القيادة العليا لمواجهة التحدي الصحي في العالم ، مشيرة بأن إقامة دبي كانت تعكف بشكل مستمر على تنفيذ العديد من المعارض والفعاليات لإسعاد موظفيها في العديد من المناسبات العالمية مثل يوم السعادة العالمي والأعياد ، معربة عن سعادتها بالدعم الذي تقوم به القيادة العليا لتفعيل جهود كافة قطاعات الادارة لأداء عملها عن بعد بالأسلوب الأمثل . وأشارت المالح أن المعرض الالكتروني الأول من نوعه والذي ينظمه فريق بطاقة السعادة بقطاع الموارد البشرية والمالية يقام على مدى خمس أيام يتضمن خصومات حصرية تترواح بين 20% حتى 70% لحاملي بطاقة السعادة للمشتريات من 32 محل تجاري وعدد من مشاريع موظفي إقامة دبي اعتبارا من 11 مايو حتى 15 مايو ، وأوضحت أن القطاعات المشاركة في المعرض تتضمن محلات الألبسة الرجالية و النسائية والعطور والحلويات ومتاجر أخرى عامة وتلبي تلك المحلات مستلزمات العيد والمستلزمات الأخرى . كما وأوضحت رئيس قسم السعادة في إقامة دبي أن إمكانية الشراء عن بعد تتمثل في 3 قنوات وهي الموقع الالكتروني للمحلات التجارية المشاركة والتي تتطلب ادخال رمز الخصم المدرج في منصة كفائتي و حسابات الانستغرام للمحلات المشاركة. والجدير بالذكر أن بطاقة «السعادة» التي تم إطلاقها في العام 2018 كإحدى مبادرة إقامة دبي لإسعاد موظفيها، يستفيد منها أكثر من 5 آلاف من منتسبي الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، وأكثر من 40.000 مستفيد من أقاربهم من الدرجة الأولى (الزوج، الزوجة، الأب، الأم، والأبناء فوق سنة الـ18)، كما تم منحها أيضاً لجميع المتقاعدين في إقامة دبي وذلك بواقع 300 مستفيد. وموظفي عدد من المؤسسات الحكومية .
تاريخ النشر: 
05/12/2020

block-block-85