"إقامة دبي" تختتم أولى دورات مركز تدريب فحص وثائق السفر

اختتمت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي أولى دوراتها التدريبية المتخصصة لموظفيها في مركز تدريب فحص وثائق السفر الذي تم تدشينه مؤخرا، تحت عنوان "تحليل المعلومات الأمنية"، بالتعاون مع السفارة الأسترالية. و صرح العميد عبيد مهير بن سرور مدير الإدارة بالإنابة أن عملية إنشاء المركز تهدف إلى الكشف عن المزورين ، وطرق التزوير والأساليب التي يتبعونها،كما يساعد المركز على تطوير عمليات الفحص وسرعة الأداء في إنجاز المعاملات، بالإضافة إلى تزويد المتدربين بالمهارات اللازمة للتعرف على وثائق الهوية المزورة ، وكيفية استخدام التجهيزات التي تساعد على كشف التزوير في الوثائق. وقال أن التدريب في المركز لن يقتصر على الموظفين التابعين لإقامة دبي فقط، بل أنه يفتح أبوابه لتدريب موظفي المنافذ على مستوى الدولة، لافتا إلى تلقي "إقامة دبي" لطلبات من دول عربية لتدريب موظفيها، كما قام المركز بتدريب موظفي جوازات بعض دول مجلس التعاون، مما يعني أهمية المركز الدولية، والدور الكبير المنوط له القيام به في مواجهة تزوير وثائق السفر على المستويين الإقليمي والدولي. وأوضح العميد بن سرور أن مركز تدريب فحص وثائق السفر لن يقتصر دورة على تدريب الموظفين في مجال وثائق السفر فقط بل سيمتد تدريبهم على كل ما يتعلق بوثائق الهوية من جوازات سفر وبطاقات هوية ، وكل ما يتعلق بإثبات هوية الشخص، مؤكدا أن التحدي يكمن في سرعة إنجاز دخول المسافرين، مع المحافظة على مستوى عال من التدقيق الأمني. ومن جانبه قال المقدم خليفة مطر بالقوبع مساعد المدير العام لشؤون المنافذ بالوكالة خلال حفل تخريج 23 موظفا من موظفي الكونترات بمطار دبي الدولي أن دورة تحليل المعلومات باستخدام نظريات إكسل وكتابة التقارير التي استمرت لمدة أسبوعين تضمنت عدة محاور منها الهدف من المعلومة الأمنية ، وكيفية الحصول عليها، وطريقة كتابة التقارير ، بالإضافة إلى كيفية الحصول على رسومات بيانية توضح المعلومات ، وكيفية وضع المعلومة النهائية وترتيبها مع الرسوم. وأشاد بالمستوي المهني الكبير الذي وصل إليه موظفي الجوازات في قطاع المنافذ من حيث الدقة في الأداء والسرعة في الإنجاز بما يتماشى مع المكانة الدولية المرموقة التي تحتلها دولة الإمارات على كافة المستويات على المستويين الإقليمي والدولي، لافتا أن الكفاءة والحرفية الكبيرة التي أصبحت من سمات موظفي الجوازات في مطار دبي ، جاءت بالتدريب المكثف ، وتأهيل موظفين متدربين تدريبا عاليا على كشف وثائق السفر المزورة باستخدام أفضل التقنيات في هذا المجال. وأوضح المقدم خليفة بالقوبع أن الدورة تأتي ضمن سلسلة من دورات الإدارة التي وضعتها وفقا لخطة تهدف إلى رفع كفاءة موظفيها باستمرار وإمدادهم بكل ماهو جديد، مطالبا الموظفين الاستفادة من برامج الدورة، وتطبيق ماحصلوا عليه على أرض الواقع. وأعربت جانت ماكين المديرة الإقليمية لدائرة الهجرة الأسترالية في الشرق الأوسط وأفريقيا عن سعادتها بما وفرته الإدارة العليا في إقامة دبي من دورة متخصصة على مستوى عال من الكفاءة لموظفيها، وقالت "إن مهمتنا هي مرور الركاب في كل مطارات العالم، وأن مهمتنا هي مساعدة الركاب وفي المقابل إيقاف الأشخاص الذين يحملون جوازات مزورة". ولفتت إلى أن الدورة التدريبية التي حصل عليها موظفي المنافذ كانت بهدف المشاركة في المعلومات ، وإطلاعهم على آلية العمل في المطارات الأسترالية،مشيدة بالسمعة الطيبة والكفاءة الكبيرة التي يتمتع بها مطار دبي عالميا ،آملة أن يشهد المستقبل تعاونا على مستوى أكبر بين الجانبين. وقدم ميشيل ب.م.أد فيلد هاوس مستشار مركز التدريب نبذه عن مركز تدريب فحص وثائق السفر ، لافتا إلى دور المركز الذي يعد الأول من نوعه على مستوى المنطقة وأهميته في تدريب موظفي الجوازات على كشف وثائق السفر المزورة.
"إقامة دبي" تختتم أولى دورات مركز تدريب فحص وثائق السفر
Happy Meter