أكد تطبيق المراكز الخارجية أعلى معايير الجودة والإنتاجية‏ اللواء المري يدشن المقر الجديد لإقامة دبي في مركز بن سوقات

دشن سعادة اللواء محمد المري مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي يرافقه رجل الأعمال السيد حمد بن سوقات صباح اليوم المقر الجديد للقسم التابع للإدارة في مركز بن سوقات بدبي. وأكد اللواء المري حرص إقامة دبي على تسهيل وتبسيط الإجراءات المتبعة المقدمة للجمهور تيسيراً عليهم ،و تحقيقاً لرؤية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بتحسين جودة العمل وسرعة إنجاز معاملات الجمهور. وقال إن الإدارة بما تملكه من إمكانيات تكنولوجية متطورة وكوادر بشرية مدربة على أعلى مستوى أظهرت تقدما كبيرا وملموسا في خدماتها المقدمة للجمهور بما يتماشى مع المكانة المرموقة التي تحتلها الدولة عالميا على كافة المجالات. وتفقد اللواء المري يرافقه مساعدي المدير وعدد من الضباط الموقع الجديد لقسم الإدارة في مركز بن سوقات متعرفا على الخدمات المقدمة من خلاله للجمهور،وعلى سير العمل داخل المركز، حاثا الموظفين على تقديم أفضل الخدمات للمتعاملين وتسهيل أمورهم، مستفسرا من بعض المراجعين عن جودة الخدمات المقدمة إليهم. وأشار مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي إلى أن المراكز الخارجية التابعة للإدارة تلعب دوراً حيوياً في تخفيف الضغط على المركز الرئيسي في الجافلية ، و توفر الوقت والجهد للمتعاملين من خلال الانتشار الجغرافي الموافق لحاجة كل منطقة، موضحا أن العمل بها يعتمد على نظام التأهيل الشامل والمستمر للموارد البشرية بالإضافة إلى تطبيق أعلى معايير الجودة والإنتاجية الخاصة بسرعة ودقة الإنجاز. وقال نهدف من انتهاج هذه الرؤية إلي أن تتحول "إقامة دبي" إلى نموذج يحتذى في جودة الخدمات وتطبيق القانون والمساهمة في تعزيز مكانة الدولة وأمنها كوجهة حضارية وسياحية على المستوى الإقليمي و العالمي، تماشيا مع التوجيهات الإستراتيجية الحكيمة التي تتبعها الدولة وذلك بصب الاهتمام على تطوير الخدمات وتسخير كافة الإمكانيات التي تظهر كفاءة الأداء وتجسد القدرة على المزيد من العطاء المثمر في سبيل خدمة الوطن. وأوضح اللواء المري أن الموقع الجديد لقسم بن سوقات الذي تم الانتقال إليه بهدف إلى توفير المكان الملائم للمتعاملين والموظفين حيث يتسم باتساع مساحته وزيادة عدد الكونترات بالإضافة إلى توفير كافة الخدمات الأخرى للمتعاملين تحت سقف واحد ويتم استلام كافة المعاملات الخاصة بخدمات الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي في قسم بن سوقات، لافتا إلى أن ما حققته المراكز الخارجية عبر خدماتها المقدمة للجمهور وما تنجزه من معاملات جاء تنفيذا لإستراتيجية الإدارة في التخفيف عن كاهل الجمهور. وأشار إلى أن "إقامة دبي" استمدت منهجيتها من الرؤية الحكيمة للحكومة الرشيدة ، بضرورة التسهيل على كل المتعاملين وتقديم أفضل الخدمات المتطورة لهم، حتى نكون قادرين على مواجهة التحديات المحتملة والنابعة من المتغيرات المتسارعة التي يشهدها عالمنا اليوم سواء على الصعيد المحلي أو الإقليمي أو العالمي،،مشيدا بالمستوى المتميز والكفاءة العالية التي وصل إليها العاملون في جميع قطاعات الإدارة ، مثنيا على جهودهم الكبيرة وعطاؤهم المتواصل. وألقى حمد بن سوقات كلمة جاء فيها" في وطننا الغالي وفي دولة الامارات يشعر كل مواطن بالفخر والاعتزاز ليحظى في خدمة بلده، وأن مساهمتنا في تواجد هذا المكتب رمز الوفاء لهذا البلد وقادته" مضيفا" أن الشعار الذي حمل رايته قائدنا صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد رئيس الدولة " حفظه الله"وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وعلى خطاهم نتابع مسيرة الازدهار والتقدم" ومن جانبه قال المقدم خليفة مطر بالقوبع مساعد المدير العام لمراكز الخدمة الخارجية أن إقامة دبي دأبت على تبسيط إجراءات التعامل للجمهور من خلال توفيرها لباقة من الخدمات الإلكترونية المتطورة التي تسرع من آلية العمل بدقة وحرفية عالية ،موضحا أنها استطاعت من خلال تواجدها الجغرافي عبر 20 مركزاً خارجياً موزعة على جميع مناطق الإمارة (ديره / بر دبي ) توفير الخدمات اللازمة في المناطق السكنية الجديدة والتجارية المكتظة ، وأن المراكز الخارجية تؤدي دورا حيويا وهاما في خدمة جموع المقيمين داخل دبي "مواطنين ووافدين وزوار" تحت شعار رضا المتعاملين غاية تدرك.
Happy Meter