»متحف الدانة للوثائق« يضم أول بطاقة هوية وجواز سفر

»رحلة جواز سفر« عنوان المتحف الذي لفت انتباه اغلب الحاضرين للمعرض، إذ نظمت الإدارة العامة للاقامة وشؤون الأجانب معرضا خاصا لتاريخ صدور جواز السفر والهوية في الامارات قبل الاتحاد وحتى الايام الحالية، متيحاً الفرصة امام الجميع للعودة بذاكرتهم الى ما قبل قيام الاتحاد، وتعرف الجيل الجديد على كيفية إصدار الوثائق والبيانات في السابق ففي بداية الخمسينيات كان جواز السفر عبارة عن صفحة واحدة تضم معلومات حول الاسم وملامح الوجه وتاريخ الميلاد مع تحديد الجهات التي يحق للشخص السفر اليها، وكان الجواز يصدر فقط لرجال الأعمال او طالبي الدراسة، أي لمن لهم غرض في استخدامه، وكانت مدة صلاحيته ستة شهور وفي أحوال أخرى سنة فقط، ويحمل توقيع المغفور له الشيخ سعيد آل مكتوم.   ويقول الملازم راشد الفلاسي المسؤول عن المتحف ان عام 56 تم تحويل الجواز من ورقة واحدة الى الدفتر الأحمر في دلالة على العلم الذي كان مخصصا للامارة في ذلك الوقت قبل توحيد العلم الاماراتي، ويحمل على غلافه شعار "حكومة دبي وتوابعها" ورقم الجواز، ويضم الجواز الاسم والحرفة ولون العينين ولون الشعر والميزات الخاصة.   حيث يضم احد الجوازات شرحاً لهذه الميزة (انفراج بين الحاجبين) رغم وجود الصورة الخاصة بالشخص، والمفارقة ان الجوازات الخاصة بالمرأة كان يكتب تحت خانة الصورة "محجبة" ولا يتم فيها شرح الصفات أو الملامح، وكان يحق للمرأة وضع صورتها وهي ترتدي البرقع الذي يغطي جزءا كبيرا من وجهها.   وعقب قيام الاتحاد بسنة واحدة، صدر أول جواز يحمل اسم دولة الامارات العربية المتحدة، وكان الجواز وقتها أيضا لا يحمل صورة السيدات، الى ان تم تغيير الجواز الى اللون الازرق عام 1994 ثم الجواز الاخير وهو الجواز الالكتروني الذي تم الاعلان عنه في الثاني من ديسمبر من العام الجاري، وسمي بالجواز الإلكتروني، لأنه يحمل صفيحة الكترونية في الصفحة الأخيرة تمكن حامله من الدخول والخروج عبر المنافذ البرية والجوية بطريقة البوابة الالكترونية.   واللافت للانتباه ان أقدم بطاقة هوية صادرة من إمارة دبي كانت عام 1963 أي إنها كانت موجودة قبل قيام الاتحاد، وليست وليدة الوقت الحالي، وكانت إمارة رأس الخيمة ثاني إمارة تصدر بطاقة الهوية بعد دبي وذلك عام.   المصدر : صحيفة البيان
Happy Meter