مشاركة واسعة في مبادرة «دوام بلا مركبات»

البياان   دوام بلا مركبات / مبادرة / مشاركات . دبي في 18 يناير / وام / شهد معالي حميد محمد عبيد القطامي وزير التربية و التعليم حفل افتتاح مبادرة " دوام بلا مركبات " وذلك في مواقف المبنى الرئيسي لبلدية دبي والتي شارك فيها موظفو 19 جهة ودائرة حكومية بالإمارة . حضر حفل الافتتاح سعادة المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي وسعادة اللواء محمد المري مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي وسعادة سامي القمزي مدير الدائرة الاقتصادية بدبي واللواء خميس بن مزينة نائب القائد العام لشرطة دبي ومحمد عبيد الملا عضو مجلس إدارة هيئة الطرق والمواصلات وعدد من المسئولين في الجهات المشاركة في المبادرة. تضمن الحفل مجموعة من الفعاليات حيث تم الإطلاع على معرض للسيارات الصديقة للبيئة والتي تم خلالها عرض مختلف وسائل النقل التي تستخدم وسائل بديلة للطاقة صديقة للبيئة بالإضافة إلى معرض للمنتجات المصنوعة من المواد المعاد تدويرها قدمته إدارة النقليات بالبلدية.   وقد شارك في المبادرة هذا العام موظفو وزارة التربية والتعليم ووزارة البيئة والمياه وبلدية دبي وغرفة تجارة وصناعة دبي ودائرة الأراضي والأملاك ومبنى الاتصالات الرئيسي بديرة والقيادة العامة لشرطة دبي ومجموعة دبي للعقارات ووزارة الإشغال والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب والدفاع المدني ومركز دبي التجاري وجريدة البيان ودائرة التنمية الاقتصادية وهيئة الطرق والمواصلات وجامعة وولونغونغ دبي ومؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي ودائرة الرقابة المالية ومركز دبي المالي. وتحرص بلدية دبي من خلال هذه الحملة على تحفيز السكان للاهتمام بمدنهم بشكل أفضل من خلال خفض أعداد المركبات الخاصة التي يتم استخدامها في طرق المدينة وفي نفس الوقت العمل على رفع الوعي حول استخدام طرق تنقل بديلة عن سياراتهم الخاصة وتتميز المبادرة البيئية هذا العام بإقبال وتعاون الدوائر الحكومية والمؤسسات والتي تقدمت مشكورة بالتعاون مع البلدية في حملتها وذلك لما جنته المبادرة الأعوام الماضية من ثمار المبادرة الثانية حيث كان من ضمن أهدافها تشجيع المزيد من الجهات الأخرى للمساهمة مع البلدية. وأكد سعادة المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي على نجاح هذه الحملة التي تساهم في تشجيع أفراد المجتمع لاستخدام هذه الوسائل الصديقة للبيئة وأشاد بدعم المؤسسات التي شاركت في مبادرة البلدية لهذا العام الأمر الذي يؤكد وعيها بأهمية الحملة والأهداف البيئية التي تحققها على بيئة المدينة وأهمية الوعي الذي تغرسه لدى موظفيها ومراجعيها. وأوضح أن المبادرة تعد فكرة عزمت البلدية على إبرازها كونها نابعة عن الاهتمام بالبيئة والمحافظة عليها بالإضافة إلى دعم مشاريع الحكومة في سياسة النقل العام وتحفيز الجهات الأخرى إلى التعاون مع البلدية كمشاركة هذه الجهات للدائرة والذي يعد أحد ثمرات الحملة والتقليل من الإنبعاثات الغازية من المركبات واستخدام النقل الجماعي في المدينة. وأشار مدير عام بلدية دبي إلى أن تبني فكرة يوم بلا مركبات تمهد لخطوات أخرى نحو تعزيز فرص تحقيق النقل الحضري المستدام وتحسين نوعية الهواء في المنطقة الحضرية وخفض انبعاث ثاني أكسيد الكربون الذي عد من الغازات الدفينة التي تتسبب في حدوث ظاهرة التغير المناخي موضحا عزم البلدية القيام بقياس نتائج تطبيق هذه المبادرة واحتساب نسبة الانخفاض في انبعاث ثاني أكسيد الكربون وذلك بعد حصر المشاركين وتحديد نوعية مركباتهم. وتوقع المهندس لوتاه أن تكون المشاركة أكثر أثرا على البيئة من العام الماضي وتتفاوت الكيلومترات التي سيتم توفيرها حسب طول الرحلة لكل موظف حيث أن هنالك العديد من الموظفين الذين ينتقلون يوميا إلى المدينة من خارج الإمارة ويساهم قطاع النقل بحوالي 42 في المائه من حجم الملوثات الغازية في الإمارة .
مشاركة واسعة في مبادرة «دوام بلا مركبات»
Happy Meter