تكريم الموظفات في الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب - دبي

كرم اللواء عبيد مهير بن سرور نائب مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي 40 من قدامى الموظفات في الإدارة واللاتي أكملن 20 عاما في العمل وذلك بمناسبة يوم المرأة العالمي وعيد الأم وبحضور العقيد احمد عبيد المهيري مدير إدارة الجنسية بالإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي.

 

وقال اللواء عبيد إن العنصر النسائي في الإدارة يمثل حجر زاوية ويعد من أهم العوامل التي تساهم في التطوير والارتقاء بمستويات الأداء، مشيراً إلى أن الكوادر النسائية تضطلع بوظائف مهمة ولا تقل أهمية عن وظائف الرجال، وأن عدد الموظفات يبلغ 1200 موظفة أي بنسبة 33% من كافة موظفي الإقامة.

 

وأكدت خلود عبدالله المهيري رئيس لجنة حواء بالإدارة أن الإقامة أن القيادة السياسية الرشيدة لم تألُ جهداً في دعم المرأة في كافة القطاعات وتقديم كافة سبل العون لها، وتوفير منظومة متميزة من الخدمات الحضارية للأسرة والمجتمع، مؤكدة أن الدعم الذي توليه القيادة للمرأة الإماراتية يزيد من قدرتها على العطاء والنجاح.

 

وقالت عائشة حمد خميس "حاصلة على دبلوم تقنية وأم لثلاثة أبناء "التحقت بالعمل في الإدارة عام 1990، وكنت وقتها بوظيفة مدخل بيانات وكان العمل على الأوراق وكنا نقوم بإعداد كشوفات كافة القادمين والمغادرين إلى الدولة يدويا، وكانت تواقيع أكثر من 100 موظف محفوظة في ذاكرتنا حتى بدأ يدخل الحاسوب العمل، وحصلنا على دورات تدريبية للوقوف على أحدث البرامج التقنية في العالم.

 

ولفتت نزيهة عبيد المهيري التي التحقت بالعمل في الإدارة منذ عام 1990 أنها من أوائل الموظفات العاملات في وظيفة مأمور جوازات في دبي وأنها واجهت في البداية الكثير من نظرات الاستغراب من زملائها في العمل من الرجال أو حتى من المسافرين لأنه لم يكن متداولا في ذلك الوقت عمل المرأة في هذه الوظيفة.

 

وقالت نورا عبدالله علي موظفة إدارية تعمل منذ عام 1994 بالإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب "اعتبر نفسي محظوظة بعملي في الإدارة وتمكنت من خلاله من الحصول على الدورات التدريبية اللازمة في العمل إضافة إلى الدورات والمحاضرات التي تطلقها لجنة حواء، مقدمة الشكر الجزيل على التكريم.

المواطنة رسخت الثقة في قدراتها

 

قال اللواء عبيد مهير إن الإدارة العامة للإقامة تؤمن بأهمية مساندة العنصر النسائي ومنحه فرصة للعمل والترقي والحصول على أعلى الوظائف بالجد والاجتهاد، لافتا إلى أن لدية ثقة كبيرة في المرأة بأن لها دورا لا يقل عن دور الرجل، معبرا عن اعتزازه بما وصلت إليه المرأة العاملة في الإدارة حتى الآن، حيث ساهمت المرأة في ترسيخ الثقة في قدراتها وإمكاناتها بوصفها فاعلة وقادرة على الإدارة بأعلى المستويات، لافتا إلى أن الإدارة حريصة على تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص.

 

وطالب اللواء عبيد، العاملات في الإدارة بأن يتكاتفن ويبذلن قصارى جهدهن للوصول إلى أعلى المناصب من خلال شعورهن بالمسؤولية، مشيرا إلى أن تجربة الإدارة في إنشاء لجنة حواء تم تعميمها على مستوى الدولة وأصبحت تجربة ترغب مختلف المؤسسات الحكومية الاطلاع عليها للاستفادة منها.

 

وأكدت خلود عبدالله المهيري رئيس لجنة حواء بالإدارة أن الإقامة وفرت كافة السبل لتذليل العقبات أمام المرأة وأن توجهات ورسالة الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي وقيمها تركز على أهمية تكثيف المحاضرات الهادفة بدعم المرأة بما في ذلك وضع الأطر التشريعية التي تضمن لها حقوقها وتعينها على القيام بواجباتها وتكفل لها المساواة الكاملة مع الرجل وتصون لها استقرارها الأسري والاجتماعي.

Happy Meter