الإدارة العامة للإقامة و شؤون الأجانب بدبي تختتم دورة الكشف عن أساليب التزوير و التزييف

في إطار بناء شبكة علاقات فعالة مع الشركاء المحليين والإقليميين والعالميين القائمة على التعاون وتبادل الخبرات والمعلومات ، والسعي نحو تنمية وتطوير وتوظيف أمثل للموارد البشرية والمالية والتقنية والمعرفية، اختتمت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي دورة " الكشف عن أساليب التزوير و التزييف" و التي استمرت على نحو أسبوع شارك خلالها 15 متدرب من إقامة الشارقة، وذلك بحضور كل من العقيد صلاح بن سلوم مساعد المدير العام لشؤون المنافذ بالإدارة العامة للإقامة و شؤون الأجانب بدبي و العقيد حميد عبيد الشامسي مدير إدارة الخدمات المساندة بإقامة الشارقة . وقد تضمنت الدورة عدة أهداف رئيسية تطرق خلالها المحاضر ملازم اول/ صلاح عيسى حسن رئيس قسم فحص الوثائق بقطاع شؤون المخالفين إلى أهمية تأمين المستندات و الأوراق والوثائق و العملات وحمايتها من التزوير و التزييف و التعرف على طبيعة جرائم التزوير و التزييف و الآثار المترتبة عليها، استطاع خلالها المتدربون التعرف على أنواع تزوير وثائق السفر و وسائل وسلك الضمان ، إضافة إلى التزوير بالمحو و العلامة المائية ، كما تطرقت المحاور إلى صناعة الورق و تزوير صفحات الجواز بالطابعات و أجهزة النسخ. وأشار بن سلوم بان هذه الدورة جاءت متماشية مع توجه الإدارة في تعزيز التعاون المشترك بين كافة الجهات الأمنية في الدولة لتنمية مهارات كوادرها البشرية و البحث عن كافة السبل العلمية لتطويرها وتمكينها لمواجهة كافة الصعوبات في العمل الذي من شأنه يساهم في الارتقاء بتقديم الخدمات بجودة عاليه تمتاز بالسرعة و الدقة ، موضحاً إلى أن الدورة التدريبية التي اختتمت أعمالها تمثل البداية لبرنامج عمل مطول سيتم التخطيط له وذلك بإعداد دورات نوعية وتخصصية مماثلة مستقبلاً ، وبان الإدارة على استعداد في تقديم كافة السبل وإيجاد آليات التنسيق بين الجهات المعنية لتقديم العون والمساعدة في تنفيذ هذه البرامج التثقيفية التي تعمل على تعزيز وسائل الاتصال والتواصل بين الجهات الحكومية، وفي الوقت ذاته ثمن بن سلوم تجاوب المتدربين طيلة فترة الدورة ومدى حماسهم للحصول على المعلومة التي تفيدهم في أداء مهامهم في فحص وثائق السفر وبالتالي تحقيق الهدف المنشود من تنفيذ البرنامج. وفي ختام التكريم أعرب أشاد العقيد حميد عبيد الشامسي مدير إدارة الخدمات المساندة بإقامة الشارقة بجهود إقامة دبي عن تقديره للمنظمين لهذه الدورة التي ستكون لها نتائج إيجابية على أرض الواقع، ومشيداً بجهود إقامة دبي في مد جسر التعاون بشكل مستمر مع الجهات ذات الاختصاص وذلك عبر مبادراتها نحو تطبيق القانون بعدالة وحزم وتعزيز الأمن والسيادة الوطنية ، مؤكداً على أهمية هذه الدورة في تطوير مهارات الكوادر الأمنية ورفع مستواهم الأمني.
الإدارة العامة للإقامة و شؤون الأجانب بدبي تختتم دورة الكشف عن أساليب التزوير و التزييف
Happy Meter