كلمة سعادة اللواء محمد المري بمناسبة يوم الشباب العالمي

GDRFAD
قال سعادة اللواء محمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي:" بمناسبة يوم الشباب العالمي الذي يحتفي به العالم في الثاني عشر من أغسطس من كل عام تحتفي دولة الإمارات العربية المتحدة كل يوم بثمار نهضتها، بالسواعد التي ساهمت في بناء مسيرة دولتنا، بالشباب الطموحين الذين آمنت بهم قيادتنا الرشيدة ووضعت كافة الإمكانيات لتعزيز حضورهم وتمكينهم في المجتمع واستثمار طاقاتهم الشبابية بكل بصيرة وحكمة." وأضاف سعادة اللواء المري :"لقد راهنت دولة الإمارات بشبابها على مر العقود والذين يثبتون دائماً قدرتهم على الابداع وبأن الانجازات ليس لها سقف وانما تخطت حدود الأرض حتى وصلت إلى المريخ، مسبار الأمل الذي انطلق مؤخرا صنع بأيادي شبابية إماراتية هو نجاح هذا الرهان وانجاز آخر يضاف إلى مسيرة النجاحات التي حققتها الدولة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدوله "حفظه الله"، ونحن اليوم نثبت للعالم أجمع بأن الشباب الإماراتي قادر على التميز في كافة المجالات لأنه لا يعرف المستحيل." وقال المري أن إقامة دبي لديها كوادر شابة تميزت في شتى المجالات المختلفة. مؤكداً التزام الإدارة بتنفيذ برامجها ومبادراتها الرامية إلى تنمية قدرات ومهارات الشباب وتحفيزهم على المشاركة في صنع القرار واعطائهم الحافز لبذل طاقتهم الشبابية كونهم عنصر أساسي في مسيرة التنمية الشاملة. مضيفاً سعادته : "ولا ننسى أيضاً شبابنا أبطال الصفوف الأمامية الذين يعملون باخلاص وتفاني من أجل رفعة وطنهم للوقوف يد بيد أمام هذه الظروف الاستثنائية مثابرين صابرين مواصلين عملهم باجتهاد يثبتون للعالم القدرة على تخطي الصعاب ومواجهة المتغيرات، نقف لهم اليوم وقفة فخر واعتزاز ، فكل الشكر والتقدير لهم لحماية منافذنا وحماية كل من يعيش على أرضها .. هؤلاء هم شبابنا هؤلاء هم الأمل الذي قال عنه زايد."
تاريخ الخبر