ضمن الجائزة السنوية لقطاع الموارد البشرية والمالية

GDRFAD
كرم سعادة اللواء عبيد مهير بن سرور نائب مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي بحضور اللواء عوض العويم مساعد المدير العام لقطاع الموارد البشرية والمالية، قطاع المنافذ الجوية لحصوله على جائزة أفضل قطاع في تنمية الإيرادات وقطاع الدعم المؤسسي لحصوله على أفضل قطاع في ترشيد النفقات لعام 2019، وذلك ضمن حفل تكريم الجائزة السنوية لقطاع الموارد البشرية والمالية. وأكد سعادة اللواء عبيد بن سرور نائب مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي أن إقامة دبي تعمل على ترسيخ مفاهيم سياسة ترشيد النفقات وتنمية الإيرادات وذلك وفق أفضل الممارسات المتبعة في مجال الاستدامة المالية في حكومة دبي وتحقيقاً للأهداف الاستراتيجية للإدارة العامة في تطبيق سياسية الاستغلال الأمثل للموارد البشرية. كما تعمل الإدارة ضمن منهجيتها على دراسة الاحتياجات الفعلية للواحدات التنظيمية والبحث عن فرص استثمارية وشراكات جديدة تسهم في رفع كفاءة استغلال الموارد المتاحة وخفض استهلاك الطاقة من خلال وضع بدائل أقل كلفة. مضيفاً أن المقترحات المقدمة من قبل الموظفين في ما يخص ترشيد النفقات وتنمية الإيرادات ساهمت بشكل كبير في رفع معدل كفاءة الانتاج وتقديم خدمات ذات كفاءة عالية وأقل كلفة. وقال اللواء عوض العويم مساعد المدير العام لقطاع الموارد البشرية والمالية إن هذه الجائزة جاءت انطلاقا من حرص إقامة دبي على تحفيز التنافسية بين قطاعات الإدارة على الاستغلال الأمثل للموارد البشرية وتعزيز ثقافة التميز والإبداع وجعله منهجاً عملياً في مسيرة العمل الحكومي. مضيفاً أن جائزة أفضل قطاع في ترشيد النفقات ارتكزت على 5 معايير وهي نسبة انخفاض النفقات الناتجة عن برنامج ترشيد النفقات، عدد المقترحات المجدية ، نسبة ثقافة الموظفين بمفاهيم الاستدامة المالية، عدد مبادرات الترشيد، و قيمة الفور من المبادرات. في حين ارتكزت معايير جائزة أفضل قطاع في تنمية الإيرادات على تفعيل خدمات ذات عائد مالي، عدد المقترحات المجدية، نسبة ثقافة الموظفين بمفاهيم الاستدامة المالية، وايراد برامج التنمية. ومن جانبه قال العميد حسين إبراهيم مساعد المدير العام لقطاع الدعم المؤسسي : "عملنا على استثمار كوادرنا الوطنية في إعداد وتنفيذ الأنظمة والبرامج والعمليات الرئيسية للإدارة العامة وعملنا على تطوير برامج فعالة لتشريد المصاريف وتحقيق استدامتها من خلال الاعتماد على استخدام الذكاء الاصطناعي في المشاريع والتطبيقات التي تنفذها الإدارة والذي ساهم في تقليل التكاليف على الإدارة." مضيفاً أن إقامة دبي عكفت على تنفيذ برامج للإعداد وتأهيل مقيمين داخلين معتمدين وفق معايير التميز والجودة تمكنهم من الوصول إلى درجة المستشارين، كما ساهمت الإدارة باستثمار طاقات الموظفين وتدربيهم ليصبحوا مدربين معتمدين في الإدارة ، الأمر الذي ساهم في والتقليل من الاستعانة بالمدربين الخارجين والتقليل من تكلفة البرامج التدريبية". و قال العميد طلال الشنقيطي مساعد المدير العام لشؤون المنافذ الجوية سعداء بحصول قطاع المنافذ الجوية لأفضل قطاع في تنمية الإيرادات في تطبيق سياسة الاستغلال الأمثل للموارد المالية. والذي تحقق ذلك بفضل ترسيخ مفاهيم الاستدامة الاقتصادية في الإدارة وتحفيز القطاعات على الاستخدام الأمثل للموارد المالية وصولاً لتحقيق الأهداف الاستراتيجية للإدارة والتي تنسجم مع السياسة المالية للحكومة.
تاريخ الخبر